انسحاب روسيا من المجلس الأوروبي سيكون “كارثة سياسية”

أكد رئيس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان دين سبيلمان أمس الخميس أن انسحاب روسيا من المجلس الأوروبي سيكون “كارثة سياسية”.

وقال دين سبيلمان خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في ستراسبورغ في فرنسا إن انسحاب دولة عضو من مجلس أوروبا أو من نصوصها القانونية يعني فشل الذراع القضائي في حماية الحقوق الأساسية في أوروبا معربا عن مخاوفه من هذا السيناريو المحتمل واصفا إياه ب”الكارثة السياسية الحقيقية”.

وأشار رئيس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن روسيا تبذل جهدا كبيرا في مجال حقوق الإنسان رغم كثرة دعاوى تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان ترفعها جهات روسية إلى محكمة ستراسبورغ.

وكان رئيس الوفد الروسي في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أليكسي بوشكوف أعلن انسحاب موسكو من الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا حتى أواخر عام 2015 و ذلك ردا على تمديد الجمعية عقوبتها ضد روسيا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*